حلوى بودينج التوفي الصغيرة

حلوى بودينج التوفي الصغيرة

  • 1 ساعة وقت الطهي
  1. الصفحة الرئيسية لزبدة لورباك®
  2. الوصفات
  3. حلوى بودينج التوفي اللذيذة

الطريقة

سخّن الفرن مسبقًا بمستوى 180/160 درجة مئوية، واضبط علامة المروحة/ الغاز على رقم 4
الكيك
1
ابدأ بغلي التمر وضعه جانبًا ليبرد. بمجرد أن يبرد، اصنع منه معجونًا عن طريق هرسه بالشوكة. ثم اخلط معه مُستخلص الفانيلا.
2
امزج الدقيق مع صودا الخَبز في وعاء.
3
وفي وعاء منفصل، اخفق الزبدة مع السكر البنيّ.
4
بمجرد أن يصبح ناعمًا، أضِف البيض تدريجيًا حتى تتجانس المكونات.
5
ضع الدقيق والحليب بالتناوب، وابدأ بخلط ⅓ خليط الدقيق مع البيض والعسل الأسود، ثم ½ كمية الحليب، واستمر حتى يتجانس الخليط. وأخيرًا، أضف معجون التمر وقلِّب حتى تُشّكل المكونات خليطًا ممزوجًا بالتساوي.
6
اسكب الخليط في صينية قالب الكب كيك المدهونة بمادة دهنية، بحيث تملأ القوالب بمقدار ½ - ¾ لترك مساحة له ليرتفع.
7
اخبز لمدة 20-25 دقيقة، أو حتى يصبح متماسكًا ومرتفعًا. وبمجرد خبز الكيك، اتركه يبرد قليلاً ثم أخرجه من القالب. قد تحتاج إلى استعمال السكين وتوسيع المساحة حول الحواف. وفي أثناء خبز الكيك، يمكنك إعداد صلصة التوفي.
الصلصة
1
ذوّب السكر والزبدة في قِدر كبير.
2
بمجرد أن تذوب بلورات السكر، أضف الدبس الأسود.
3
أضِف نصف كمية الكريمة واترك الخليط يغلي ويُصدر فقاعات لبضع دقائق حتى يصبح لونه أصفر داكن.
4
ارفعه عن النار، وامزج النصف الآخر من الكريمة، ثم اترك المزيج يبرد.
5
اسكبه فوق الكيك الدافئ وقدِّم الطبق.
مهارات ومقترحات وطرق مبتكرة حول الكيك الإسفنجي
اجعل من خَبزك مفاجأة سارة

الكيك الإسفنجي المثالي

اكسر تلك البيضات، وأضِف الدقيق، وطوِّر مهارتك لصنع كيك إسفنجي شهي.

باشر الخَبز

لورباك® طرية خفيف مملحة

طرية خفيف مملحة

زبدة لورباك® طرية خفيف مملحة، هي مزيج من كل ما هو طيب. طعم لورباك® الذي تحبه، فقط بدهون أقل بنسبة 25٪ من لورباك® الطرية. لذا استعد لتحضير الخبز المحمّص، وخبز الباغيت الفرنسي، والعجين المخمّر ورقائق البسكويت! زبدة لورباك® طرية خفيف مملحة، هي دائمًا في متناول اليد لتحويل السندويشات البسيطة إلى شيء رائع. انشر شغفك بالطعام الطيب مع زبدتنا القابلة للدهن، التي يمكن فردها مباشرة بعد إخراجها من الثلاجة. نفس مذاق لورباك® المميزة والكريمية، والرقيقة والطازجة، ولكنها قابلة للدهن وخفيفة!

اكتشف المزيد